ويعد البرنامج الفضائي الصيني الآخذ في التقدم، أولوية بالنسبة لبكين، مع دعوة الرئيس شي جين بينغ لأن تبني الدولة نفسها كقوة فضائية.

ورغم أن بكين اختبرت صواريخ مضادة للأقمار الاصطناعية، فإنها تصر على سلمية أهداف برنامجها الفضائي.

ونقلت رويترز عن متحدثة باسم برنامج الفضاء، إن الصين ستطلق مختبرها الجديد (تيانغونغ 2) بعد العاشرة مساء الخميس (1400 بتوقيت غرينتش).

وأوضحت المتحدثة باسم المهمة، وو بينغ، أن المركبة الفضائية (شنتشو 11) -التي ستحمل رائدي فضاء وستهبط على مختبر (تيانغونغ 2)-ستنطلق الشهر المقبل.

وأضافت أن من المتوقع أن يبقى الرائدان في المختبر نحو شهر.

وقال مسؤول كبير في أبريل، إن الصين ستطلق الوحدة الأساسية لأول محطة فضاء لها في وقت قريب من عام 2018، في إطار السعي لامتلاك محطة فضاء دائمة مأهولة في الخدمة بحلول عام 2022.