وقالت سامسونغ في بيان إنها “ملتزمة بإنتاج أجهزة ذات جودة عالية”، وأضافت “بالنسبة للمستخدمين الذين اشتروا بالفعل هواتف غالاكسي نوت 7، سنقوم باستبدال هواتفهم الجالية بأجهزة جديدة خلال الأسابيع المقبلة.”

وكشفت الشركة أن برنامج الاستبدال سيشمل دول الإمارات وقطر والكويت والبحرين وعمان. ودعت المستهلكين إلى الاتصال بأرقام الفروع المحلية لسامسونغ في بلادهم للحصول على معلومات إضافية.

وتعرضت الشركة الكورية لضربة قوية في سوق الهواتف الذكية بعد الأنباء عن انفجار بطاريات هواتف غالاكسي نوت 7، رغم أنها قالت إنها لم تسجل سوى 35 حالة.

وسحبت سامسونغ حوالي 2.5 مليون هاتف من هذا الطراز، وخسرت 7 مليارات دولار جراء تراجع أسهمها بعد انتشار التقارير عن الخلل في أحدث هواتفها الذكية.

المصدر