من الأجسام الفضائية إلى طائرات الشبح، أكثر الأسرار غموضًا في الحرب العالمية الثانية

من الأجسام الفضائية إلى طائرات الشبح، أكثر الأسرار غموضًا في الحرب العالمية الثانية

في خضم الحروب، كل شيءٍ متوقع، عدا أن تظهر أجسام غريبة يُخال أنها مبعوثة من الفضاء! أو استقبال رسائل مشفرة غريبة!

فخلال الحرب العالمية الثانية، حدثت الكثير من الأمور الخارجة عن نطاق المألوف، والكثير منها ظلَّ غامضًا ولم يُفسَّر حتى يومنا هذا!

في هذا المقال، نستعرض معًا عددًا من أكثر الأسرار غموضًا والتي حدثت في عهد الحرب العالمية الثانية.

 

الأسرار الأكثر غموضًا من الحرب العالمية الثانية!

 

معركة لوس أنجلوس

ألغاز الحرب

لعل أحد أكثر الأسرار غموضًا حدوثًا في الحرب العالمية الثانية، معركة لوس أنجلوس، المعروفة أيضًا باسم “غارة لوس أنجلوس الجوية العظمى”.

فعلى الرغم من ذكر القوات البحرية الأمريكية أنها كانت إنذا كاذب! لكن المعركة بدأت في 24 فبراير بعد بضعة أشهر من قصف بيرل هاربور. حيث أُصيب معظم الناس بالجنون من الغارات الجوية.

وعلى الرغم من التعتيم الكلي على الحدث، لكن الآلاف من الضربات الجوية استهدفت مواقع استراتيجية ولم يُذكر شيء حول هذه الحادثة.

 

غارات الصباح الباكر

ألغاز الحرب

في حوالي الساعة الثالثة صباحًا، بدأ لواء المدفعية “ساحل 37” بإطلاق القذائف على طائرة غامضة. لم يكن الأمر واضحًا حتى الساعة السابعة صباحًا.

فبعد إطلاق 1400 قذيفة وتضرر العديد من المباني وقتل خمسة مدنيين عن طريق الخطأ، عدا عن حوادث السيارات والنوبات القلبية ونوبات الفزع على نطاق واسع؛ لم يتم العثور على أي طائرة.

كما أن سلاح الجو الياباني نفى أن تكون إحدى طائراته حلقت في سماء لوس أنجلوس في تلك الفترة.

 

المؤامرات الفضائية بعد قصف بيرل هاربور

ألغاز الحرب

بعد الغارات الغريبة التي تعرضت إليها لوس أنجلوس في ساعات الصباح الباكر، انتشرت العديد من الأقاويل أن الهجوم مصدره أجسام فضائية غريبة.

خاصةً وأن اليابان نفت ضلوعها في أي هجوم في تلك الفترة. وبرزت نظريات المؤامرة من تعرض الولاية إلى هجوم فضائي أو من أجسام غريبة.

 

الطائرات الشبح

ألغاز الحرب

من الصعب تخيل اختفاء طائرة في الهواء، فوفقًا لبعض الحكايات الشعبية خلال الحرب العالمية الثانية، حدثت هذه الأمور بشكل متكرر.

فخلال ظروف غامضة، العديد من الطائرات سُجِّلت في عداد المفقودين ثم ظهرت بعد 30 – 40 عامًا من اختفائها!

 

طائرات فارغة وطاقم مفقود

الحرب العالمية الثانية

حالات أخرى غريبة حصلت خلال الحرب كانت العثور على طائرات فُقدت خلال مناورات جوية، لكن الغريب هو فقدان الطاقم دون أي أثر يدل على مكانه.

فعلى الرغم من أن هبوط الطائرة يُشير إلى سلامة الطاقم بسبب عدم تضررها بالكامل، لكن بمجرد أن تهرع قوات الإسعاف لإنقاذ الطاقم، يُصدمون بخلو الطائرة من الركاب والوقود أيضًا!

 

اختفاء الرحلة 19

ألغاز الحرب

أحد أكثر الأسرار غموضًا من الحرب العالمية الثانية، هو اختفاء الرحلة 19. إذ كانت الطائرة جزءًا مهمًا من سلاح الجو الأمريكي، وكانت تُشارك في تدريبات في قاعدة عسكرية بفلوريدا.

وخلال تحليقها في الجو، ذكر الملازم تشارلز تايلور على الراديو أن البوصلة لم تعد تعمل ولا يُمكنه تحديد موقعه. بعد فترة فُقدت الطائرة عن الرادار ولم يُعثر عليها أبدًا.

ويُعتقد أن طاقمها المكون من 14 جندي قد قُتلوا جميعًا. بعض النظريات تُشير إلى أن الطائرة حلقت فوق النطاق المغناطيسي لمثلث برمودا وسقطت هناك.

 

وفاة سوبهاس تشاندرا بوس الغامضة

ألغاز الحرب

كان سوبهاس تشنادرا بوس زعيم الجيش الوطني الهندي واتُّهم بالخيانة لصالح قوات الحلفاء.

طوال فترة الحرب، كان بوس بمثابة جاسوس لصالح القوات البريطانية، والمسؤول عن عقد اجتماعات سرية للتجسس. لكن حتى اليوم، لا تزال وفاته لغزًا محيرًا.

فقد تُوفي نتيجة حادث تحطم طائرة في عام 1945م، وتم أخذ جسده للحرق ونُقل إلى معبد في طوكيو.

ألغاز الحرب

لكن العديد من الناس يظنون أن رمادًا آخر أُودِع في قبر بوس وترفض قوات التحالف الديمقراطية الكشف عن الأمر أو فتح الملفات السرية.

فعلى ما يبدو هناك أكثر من 40 ملفًا سريًا يجري حجبها عن الجمهور. وتدعي الحكومة أنه إذا تم الإفراج عن هذه المعلومات فإنها ستضر بشكل كبير بعلاقات الهند مع الدول الأخرى.

 

إعلانات “القاتل المزدوج”

ألغاز الحرب

قبل بضعة أسابيع فقط من الهجوم على بيرل هاربور، وضعت شركة ألعاب شيكاغو بضعة إعلانات غريبة في عمود الإعلانات بصحيفة “نيويوركر”.

تضمن الإعلان مزاعم عن الغارات الجوية وسبل البقاء على قيد الحياة. كما تضمن تحذيرات بلغات مختلفة وشعار لاثنين من النسور، وكان يُعتقد في وقتٍ لاحق أنهما تمثيل للحكومة الألمانية واليابانية.

كما ظهرت إعلانات مشابهة في وقتٍ لاحق تضمنت تواريخ مهمة خلال الحرب العالمية الثانية.

 

كرة هتلر الأرضية المفقودة

ألغاز الحرب

على الرغم أن بعض أسرار الحرب الغامضة تعتبر خطيرة كفقد الطائرات أو الأشخاص، لكن تبقى بعض القضايا الغامضة سخيفة، تمامًا ككرة هتلر الأرضية. فقد فُقدت الكرة في ظروف غامضة بعد الحرب ولا يعلم أحد مكانها على الرغم من البحث عنها مطولًا!

اترك رد