وكانت المفوضية الأوروبية أنهت تحقيقا استمر 3 أعوام، وضمّنته في تقرير من 130 صفحة حول منح إيرلندا مزايا ضريبية بـ” أبل”.

ويعتبر الاتحاد هذه المزايا مساعدات حكومية غير قانونية، لأنه أقر قانونا يمنع السلطات الحكومية في أوروبا من منح تسهيلات ضريبية لشركات معينة.

 وحسب ما أفادت صحيفة “الفايننشل تايمز” البريطانية، فإن القضية أثارت توترا بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، إذ انتقدت وزارة الخزانة الأميركية المفوضية الأوروبية في انتهاك القوانين الضريبية للدول الأعضاء في الاتحاد.

 وأشارت الصحيفة إلى أن نتائج التحقيق ستجبر شركة “أبل” على دفع غرامات تقدر بمليارات اليورو، ما تعد أكبر غرامة مالية تدفع في القارة العجوز، إلا أنه من المتوقع أن تسارع الشركة الأميركية والحكومة الإيرانية في الطعن على الحكم.

وقالت الوزارة، إن المفوضية الأوروبية تتخذ معايير منحازة عندما يتعلق الأمر بالشركات الأميركية.

المصدر