وذكر الاتحاد في بيان وصلت “أن أبو هشهش هو  لاعب أساسي في فريق الفوار، وقد تعرض لإصابة بالرصاص الحي في الصدر من جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بشكل مباشر، مساء الثلاثاء، خلال عودته من التدريبات إلى منزله، في مخيم الفوار جنوب الخليل”.

ونقل البيان عن رئيس الاتحاد جبريل الرجوب قوله “إن تصفية الجيش الإسرائيلي للاعب في طريق عودته إلى منزله تشكل جريمة لا يمكن للمؤسسة الرياضية الدولية السكوت عنها وإغفالها”، وفق ما ذكرت “فرانس برس”.

وكان الجيش الإسرائيلي اقتحم مخيم الفوار ليلة الثلاثاء بأعداد كبيرة من الجنود. ووقعت مواجهات عنيفة بين الجيش الإسرائيلي وشبان من المخيم، مما أدى إلى إصابة العشرات من الشبان بجراح مختلفة ومقتل الشاب أبو هشهش.

المصدر