وأجري الاستفتاء على البقاء أو الرحيل الثلاثاء، بين سكان جزيرة “شيشماريف” المقدر عددهم بنحو 600 نسمة فقط، وجاءت النتيجة التي أعلنت الخميس لصالح المغادرة.

وإذا هجر سكان الجزيرة موطنهم، فإن ذلك سيكون المرة الأولى التي يؤدي فيها التغير المناخي إلى إجبار سكان في الولايات المتحدة على مغادرة محل إقامتهم.

وتحول الجليد من أرض صلبة للجزيرة إلى مصدر غرقها، بعد ارتفاع درجات الحرارة في العالم نتيجة الاحتباس الحراري، مما أدى إلى ذوبان كتل جليدية قرب القطبين.

وقال مسؤول محلي في الجزيرة إن الموقع الجديد الذي سينتقل له السكان سيحدد في اجتماع لاحق، لكن الانتقال إلى مكان آخر أقل تأثرا بظاهرة الاحتباس سيتكلف نحو 180 مليون دولار.