وأغلق المؤشر الكويتي متراجعا 0.03 في المئة إلى 5471.9 نقطة، وهبط مؤشر كويت 15 إلى 0.4 في المئة إلى 816.2 نقطة.

وسجلت بورصة دبي تراجعا طفيفا في التعاملات المبكرة، الخميس، وبحلول الساعة 08:09 بتوقيت غرينتش تراجعت بورصة دبي 0.1 في المئة.

وانخفضت السوق القطرية بعد صعودها في الأيام الماضية بدعم من آمال بتدفق أموال أجنبية. وانخفض مؤشر البورصة القطرية 0.5 في المئة بعدما صعد في وقت سابق هذا الأسبوع بفعل توقعات بتدفق أموال في منتصف سبتمبر، حين ترفع إف.تي.إس.إي لمؤشرات الأسواق تصنيفها للسوق إلى مرتبة الأسواق الناشئة.

وتراجع المؤشر السعودي 0.3 في المئة إلى 6200.3 نقطة. وقالت مؤسسة الرياض المالية إن تراجعات السوق ترجع إلى نزول أسعار النفط والتوترات السياسية في المنطقة، كما أن تراجع المؤشرات الفنية أعطى إشارات للبيع بما يعزز النظرة السلبية.

وفي المقابل، ارتفع المؤشر المصري الرئيسي 0.89 في المئة إلى 8422.1 نقطة والثانوي 0.43في المئة إلى 367.4 نقطة.

وبلغت قيم التداول 47.970 مليون جنيه، واتجهت معاملات المصريين إلى الشراء بينما اتجهت معاملات العرب والأجانب إلى البيع. واستحوذت المؤسسات على 22.2 بالمئة من المعاملات.