وكانت روسيا أعلنت، الثلاثاء، أنها شنت غارات بطائرات أقلعت من مكان قريب من مدينة همدان الإيرانية، وقصفت أهدافا في ثلاث محافظات شمالي وشرقي سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، موجة جديدة من الضربات الجوية انطلاقا من إيران، قائلة إن مقاتلاتها أقلعت في وقت سابق من اليوم من قاعدة جنوب غربي العاصمة الإيرانية، طهران، لضرب أهداف شرقي سوريا.

ورفض لافروف تصريحات أطلقها المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، مارك تونر، قال فيها إن عملية روسيا من إيران يمكن أن تعد انتهاكا لقرار الأمم المتحدة الذي يحظر إمداد وبيع ونقل طائرات مقاتلة إلى إيران ما لم يتم الحصول على موافقة مجلس الأمن.

وقال لافروف: “في هذه الحالة لم يكن هناك إمداد أو بيع أو نقل لطائرات مقاتلة إلى إيران”. وأضاف: “سلاح الجو الروسي يستخدم هذه الطائرات المقاتلة بموافقة إيران من أجل المشاركة في عملية مكافحة الإرهاب” في سوريا.

ودعا الوزير الروسي أيضا الولايات المتحدة إلى “عدم تصيد الأخطاء فيما يحدث بالنسبة للعقوبات المتبقية على التجارة والعلاقات مع إيران”.