ويأتي الإعلان عقب تقرير للجنة خبراء طلبته الوزارة بعد هجوم في 9 يونيو الماضي في تل أبيب، أدى إلى مقتل 4 إسرائيليين.

وكان المنفذان الفلسطينيان يرغبان في تنفيذ هجوم داخل مركز تجاري مغلق، لكن وجود حراس أمن مسلحين على المداخل ردعهم من ذلك.

وبدلا من ذلك، أطلق الشابان النار في مطعم في حي سارونا للمطاعم والحانات في تل أبيب خلال ساعة الذروة، فقتلا 4 إسرائيليين، في أحد أكبر الهجمات التي ينفذها فلسطينيون منذ بدء موجة العنف الأخيرة في أكتوبر الماضي.

ونص تقرير الخبراء على أن أي موقع مفتوح يتضمن أكثر من 10 مؤسسات تجارية، ويمتد على أكثر من ألف متر مربع، ملزم بالحصول على رخصة أمنية تصدرها الشرطة استنادا إلى سلسلة معايير.

وتشمل التدابير الأمنية المقترحة نشر رجال أمن مسلحين يقومون بعمليات تفتيش عند نقاط التفتيش والدوريات، وتركيب كاميرات مراقبة، إضافة إلى إنشاء محطة تحكم مركزية تعمل على مدار الساعة وتبقى على اتصال بالشرطة المحلية.