ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن المصدر قوله، إن قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية أحرزت تقدما كبيرا في خب الشعف شمال شرقي المحافظة، إثر معارك مع ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية.

وأوضح أن “أبطال الجيش والمقاومة حرروا عددا من المواقع منها مواقع ضبع ومعسكر الأجاشر”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وأضاف أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنت من استعادة تلك المواقع التي كانت تسيطر عليها المليشيات الانقلابية، وذلك في الحملة العسكرية التي قادها محافظ الجوف العميد أمين العكيمي.

وأوضح المصدر أن الجيش الوطني استعاد أسلحة وذخائر متعددة خلفتها الميليشيات الانقلابية في معسكر الأجاشر الواقع جنوب اليتمة، إضافة إلى مواقع ضبع في جبهة صبرين جنوب الشعف.

وشن طيران التحالف العربي 5 غارات متفرقة على تجمعات ميليشيات الحوثي وصالح في مديرتي المصلوب والغيل، أسفرت عن تدمير آليات عسكرية تابعة لهم وسقوط العشرات من الميليشيات بين قتيل وجريح.

من جهة ثانية، أفاد مراسل “سكاي نيوز عربية” بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري في منطقة الريان شرقي مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي اليمن.

وقتل ثمانية من ميليشيات الحوثي وصالح إثر مواجهات مع قوات الشرعية التي تحرز تقدما باتجاه مركز مديرية نهم شمال شرقي صنعاء. ودارت المعارك في التبة البيضاء في نهم واستمرت ساعات.