وظيفة مكدّسوا ركاب القطارات في اليابان، أحد أغرب الوظائف في العالم

اليابان لم تترك مجالًا إلا وتميزت فيه، وتعتبر شبكة السكك الحديدية أحد هذه المجالات التي قدمت اليابان فيها الكثير، حيث أنها تمتلك شبكة مواصلات متقدمة جدًا، ولكن مع ذلك ستجد وظيفة تدعى وظيفة مكدسوا ركاب القطارات والتي ما زالت لوقتنا الحالي.

 

وظيفة مكدّسوا ركاب القطارات في اليابان، أحد أغرب الوظائف في العالم

تعتبر شبكة القطارات في اليابان طريقة المواصلات الأولى لدى اليابانيين، وفي طوكيو وحدها، هناك 8.7 مليون راكب يستقلون القطارات بشكل يومي، وعلى الرغم من توفر القطارات ومرور 24 قطار على المحطة الواحدة كل ساعة، إلّا أن أعداد المسافرين تفوق ما تستوعبه القطارات، خاصة في وقت الذروة.

بسبب التزاحم الكبير الذي ينشأ عن كثرة المسافرين، ووصول عدد ركاب القطار الواحد إلى 200% من سعته الطبيعية، تجد بعض الموظفين المسؤولين عن دفع الناس عند إغلاق الأبواب لضمان عدم خروجهم من القطار أثناء تحركه. هذه الوظيفة تحمل اسم Oshiya، أو الدافع، وقد ظهرت في منتصف القرن الماضي، حيث تجد في الصورة في الأسفل مجموعة من هؤلاء الموظفين الذين يدفعون الناس في عام 1967م في محطة Tokyo’s Shinjuku.

في بداية الأمر كان مسماهم هو “طاقم تنظيم الركاب” ولكن الناس أطلقوا عليهم إسم المكدّسين أو الدافعين، لأنهم يدفعون الركاب ولكن بدون إيذائهم لداخل القطار.

 

صور وفيديو للمكدسّين في اليابان

قطارات

قطارات

قطارات

 

قطارات


ركاب القطارات

اترك رد