مشار يغادر جنوب السودان عقب انسحاب قواته من جوبا

South Sudanese rebel leader and former vice president Riek Machar (C) sits in an army barracks in South Sudan's Upper Nile State on April 14, 2014. Conflict in South Sudan has triggered a serious risk of famine that will kill up to 50,000 children within months if immediate action is not taken, the UN has warned. The African country has experienced high levels of malnutrition since it gained independence in 2011, UNICEF said, and conditions have worsened since ethnic conflict broke out between troops loyal to President Salva Kiir and supporters of his former deputy Riek Machar. AFP PHOTO / ZACHARIAS ABUBEKER        (Photo credit should read ZACHARIAS ABUBEKER/AFP/Getty Images)

كشفت الأمم المتحدة، الخميس، أن النائب السابق لرئيس جنوب السودان زعيم المعارضة، رياك مشار، غادر البلاد إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، بعد أسابيع من انسحاب قواته من العاصمة جوبا إثر قتال مع القوات الحكومية، الشهر الماضي.

وأكد المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق للصحفيين، في نيويورك، إن بعثة حفظ السلام في الكونغو الديمقراطية سلمت زعيم المعارضة إلى السلطات في الكونغو، وقال “تم تسليم ريك مشار للسلطات.. ولسنا في موقف يسمح لنا بتأكيد مكانه المحدد”.

وفي حين نفى المتحدث باسم حكومة الكونغو الديمقراطية، لامبرت ميندي، تواصل سلطات بلاده مع أي طرف لمساعدة النائب السابق لرئيس جنوب السودان، أصر حق على أن مشار نقل من موقع قريب من الحدود مع جنوب السودان.

وقال حق “يمكننا أن نؤكد أن بعثة الأمم المتحدة نفذت عملية على أسس إنسانية لتسهيل نقل ريك مشار وزوجته وعشرة أشخاص آخرين من موقع في الكونغو الديمقراطية بدعم من سلطات البلاد”، وأضاف أن البعثة اعتبرت أفضل طرف ينقل زعيم المعارضة بأمان.

وذكر بيان لقيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان في المعارضة أن مشار غادر البلاد الأربعاء الماضي “إلى دولة آمنة في المنطقة”.

وقاد مشار تمردا استمر لعامين ضد القوات الموالية للرئيس سلفا كير، ثم توصل الاثنان لاتفاق سلام في أغسطس 2015، عاد بموجبه الأول إلى جوبا في أبريل الماضي لاستئناف مهام منصبه كنائب لرئيس البلاد.

لكن قتالا نشب الشهر الماضي واستمر أياما، دفع مشار لمغادرة جوبا مع قواته في منتصف يوليو.

وكتب المتحدث باسم المعارضة، جيمس جاديت داك، على صفحته على فيسبوك، أن المقاتلين “نقلوا بنجاح قائدنا لدولة مجاورة يمكنه منها أن يكون له تواصل دون عوائق مع باقي العالم ووسائل الإعلام”.

المصدر

اترك رد