كونواي تتعهد بترامب أكثر انضباطا

Campaign manager Kellyanne Conway for U.S. Republican presidential nominee Donald Trump speaks to the media at Trump Tower in the Manhattan borough of New York, U.S., August 17, 2016. REUTERS/Carlo Allegri

تعهدت المديرة الجديدة لحملة دونالد ترامب الرئاسية الخميس بأن يلتزم المرشح الجمهوري المندفع برسالة أكثر انضباطا وتفاؤلا للناخبين قبل الانتخابات دون التراجع عن أسلوبه المنفلت.

وبعد يوم واحد من توليها المنصب في ثاني تغيير يجريه ترامب على حملته في شهرين قالت كيليان كونواي إن محاولة المرشح التي تواجه مصاعب للوصول إلى البيت الأبيض قد تحافظ على “مصداقيته” ولا تزال تمر بسلسلة طويلة من الجدل للتركيز على القضايا.

وأشارت كونواي لبرنامج “هذا الصباح” الذي تبثه شبكة (سي.بي.إس) “نود أن نحمل للشعب الأميركي رسالة ترفع الروح المعنوية وتبعث على التفاؤل وتركز على السياسات” مضيفة أنها واثقة من أن النجم السابق لتلفزيون الواقع قد يلتزم برسالة أكثر حدة.

وقالت كونواي وهي عضو مخضرم بالحزب الجمهوري تشتهر بأنها محللة تتبع الأسلوب العملي القائم على البيانات والتي تستهدف توسيع جاذبية ترامب إلى النساء والناخبين المستقلين “الرسالة يجب أن تكون عن المضمون. يجب أن تتعلق بالقضايا.”

وشملت التغييرات التي أدخلت على الحملة الاستعانة بستيف بانون وهو محافظ يرأس تحرير موقع بريتبارت نيوز على الإنترنت لشغل موقع المسؤول التنفيذي للحملة في تحرك ينظر إليه على أنه يعطي ترامب فرصة لتأكيد أسلوبه غير التقليدي.

وأكدت كونواي أن النهج الأكثر انضباطا لترامب لن يعني تخليه عن أسلوبه الارتجالي غير المتوقع.

وقالت لشبكة (سي.إن.إن) “سنتأكد من أن دونالد ترامب مرتاح أن يكون نفسه – أنه لا يفقد هذه المصداقية التي لا يمكنك ببساطة شراؤها ولا سبيل لخبيرة استطلاعات للرأي أن تعطيها لك. ليكن هو نفسه بهذا المعنى.”

تراجع وتخبط

وتخلف ترامب عن منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في استطلاعات الرأي على المستوى الوطني وفي ولايات رئيسية غير محسومة مما زاد من احتمال تعرضه لهزيمة في انتخابات الثامن من نوفمبر قد تضر الجمهوريين في انتخابات الكونغرس والولايات.

ولم يتمكن ترامب في الغالب من توسيع نطاق جاذبيته خارج ناخبي الطبقة المتوسطة من البيض الذين يملأون تجمعاته الانتخابية. وأثار انتقادات بسبب تصريحاته التي أهان فيها النساء والمسلمين والمهاجرين المكسيكيين ولرؤية سوداوية متشائمة للولايات المتحدة التي يعتبرها ضلت طريقها.

وفي الآونة الأخيرة وبخه حتى أعضاء حزبه الجمهوري بسبب نزاعه الطويل مع أسرة جندي مسلم بالجيش الأميركي قتل في حرب العراق.

المصدر

اترك رد