تركيا تسقط دعاوى ضد إسرائيل وتطرح التطبيع بالبرلمان

TO GO WITH AFP STORY IN FRENCH BY NICOLAS CHEVIRON - People visit the Turkish ship Mavi Marmara in Istanbul's Sarayburnu port, on December 29, 2010. The Israeli navy raided on May 31, 2010 the Turkish ship Mavi Marmara, which was part of a flotilla of aid ships bound for Gaza, killing several passengers and sparking international outrage. AFP PHOTO / MUSTAFA OZER (Photo credit should read MUSTAFA OZER/AFP/Getty Images)

أفاد مصدر دبلوماسي أن الحكومة التركية طرحت، الأربعاء، على البرلمان نص الاتفاق المتعلق بتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، الذي سيصوت عليه النواب الأتراك في الأيام المقبلة.

وبموجب اتفاق المصالحة هذا، الذي تم التوصل إليه أواخر يونيو بين تركيا وإسرائيل لوضع حد لخلاف مستمر منذ ست سنوات، ستدفع إسرائيل 20 مليون دولار (حوالى 15 مليون يورو) كتعويضات لتركيا كما أوضح المصدر نفسه.

أما تركيا فستسقط من جانبها الملاحقات القضائية ضد العسكريين الإسرائيليين لتورطهم في الهجوم على أسطول مساعدات إنسانية ،أدى إلى مقتل عشرة أتراك في 2010 قبالة قطاع غزة.

وبالفعل، أعلن وزير العدل التركي بكير بوزداغ، الأربعاء، أن بلاده ستسقط كافة الدعاوى القضائية ضد إسرائيل في حادثة اقتحام كوماندوز إسرائيلي سفينة تركية عام 2010، قتل خلالها 9 مدنيين.

وفي 2014 قررت محكمة جنائية في إسطنبول توقيف أربعة مسؤولين عسكريين إسرائيليين سابقين، من بينهم رئيس هيئة الأركان السابق الجنرال غابي أشكينازي، بعد أن جرت محاكمتهم غيابيا منذ 2012 في تركيا.

وتدهورت العلاقات الدبلوماسية الإسرائيلية التركية إلى أدنى مستوياتها بعد ذلك الهجوم على سفينة “مافي مرمرة”، التي استأجرتها منظمة إنسانية تركية غير حكومية لنقل مساعدات في محاولة لكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.

وفي الآونة الأخيرة، أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، أنه فور المصادقة على الاتفاق في البرلمان ستبدأ آلية تبادل السفراء.

وقد تأخرت إحالة هذا النص إلى البرلمان بسبب محاولة الانقلاب الفاشلة التي استهدفت الرئيس رجب طيب أردوغان في 15 يوليو.

اترك رد