توصية بالفيفا لمعاقبة مسؤولين عن تلاعب في جنوب أفريقيا

1-822089

طلب محقق بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، الأربعاء، معاقبة كيرستن نيماتانداني الرئيس السابق لاتحاد جنوب أفريقيا للعبة بالإيقاف ست سنوات على الأقل وتغريمه عشرة آلاف فرنك سويسري على الأقل أيضا بسبب مزاعم تتعلق بانتهاك لوائح القيم.

وقال المحقق جيمباراي بورنجار إنه أوصى أيضا بفرض عقوبة الإيقاف مدى الحياة على كل من جوناثان موسافنجانا المدير التنفيذي السابق لاتحاد زيمبابوي وبانا تشانيل مدرب توغو السابق بسبب مزاعم تتعلق بالرشى والفساد.

وقال الفيفا في بيان: “بدأت التحقيقات مع هؤلاء الأشخاص الثلاثة فيما يتعلق بتصرفات محددة خلال تنظيم عدة مباريات دولية ودية في جنوب أفريقيا عام 2010.”

وأضاف الفيفا أن نيماتانداني – رئيس اتحاد جنوب أفريقيا في الفترة بين 2009 و2013 – انتهك لوائح تتعلق بالسلوكيات العامة والأمانة.

وسبق أن عوقب تشانيل بالفعل بالإيقاف عن أي نشاط كروي لمدة ثلاث سنوات عن طريق اتحاده الوطني بعدما قاد فريقا متنكرا وكأنه منتخب توغو لخوض مباراة ودية في البحرين عام 2010.

ولم يتسن الحصول على أي تعليق من أي شخص من هذا الثلاثي.

وأرسلت غرفة التحقيقات بلجنة القيم نتائج عملياتها إلى الغرفة القضائية قبل إعلان عقوبات محتملة.

وانصب تركيز المحققين على مباريات ودية خاضتها جنوب أفريقيا في تايلاند وبلغاريا وكولومبيا وغواتيمالا في مايو 2010، قبل استضافة نهائيات كأس العالم.

اترك رد