دعوى بـ50 مليون دولار ضد مدرسة اتهمت طالبا بالإرهاب

NEW YORK, NY - AUGUST 15:  A young family member of one of the victims joins hundreds of area muslims while holding a mass prayer for Imam Maulama Akonjee and his assistant, Thara Uddin, 64, who died in a fatal shooting outside of the Al-Furqan Jame Masjid mosque on August 13 in the Queens borough of New York on August 15, 2016 in New York City. Hundreds gathered near the mosque to hold a mass prayer service for the victims and to demand justice for the murders. The New York Police Department (NYPD) is currently questioning a Òperson of interestÓ in the murders.  (Photo by Spencer Platt/Getty Images)

رفعت أسرة طالب أميركي مسلم من أصول باكستانية، عمره 12 عاما، ويواجه صعوبات في التعلم، دعوى قضائية ضد مدرسة في نيويورك، بعد أن أجبره المسؤولون فيها على توقيع اعتراف كاذب يقر فيه بأنه “إرهابي”.

وجاء في الدعوى أن ناشوان أوبال، الطالب في الصف السابع بمدرسة متوسطة في “إيست إيسليب” في نيويورك، تعرض لمضايقات من زملائه الذين وصفوه بـ”الإرهابي”، وطالبوا بـ”الاعتراف بما يخطط لنسفه في المرة التالية”.

وذكرت الدعوى أن أوبال، الذي لم يفهم ما قيل له بسبب إعاقته، أجاب في آخر الأمر بأنه “سينسف سياج المدرسة”. وطالبت الأسرة في الدعوى بتعويض قدره 50 مليون دولار أميركي.

وتابعت الدعوى أنه في أعقاب الواقعة، صاح مسؤولو المدرسة في وجه أوبال، وأبلغوه أن يعترف بأنه عضو في تنظيم داعش، قبل أن يجبروه على توقيع اعتراف كاذب والتفتيش في متعلقاته.

وأضافت الدعوى أنه جرى استدعاء رجال الشرطة لتفتيش منزل أوبال. ورفض متحدث تعليمي في إيست إيسليب التعليق على الدعوى، وفق ما ذكرت “رويترز”.

اترك رد