بكتيريا “مخفية” داخل الأنف تنتج مضادا حيويا

A protester wears a 'Pinocchio' style nose and a red wig during a rally in Sydney on July 1, 2011 against red-headed Australian Prime Minister Julia Gillard's plans to introduce a carbon tax.  A powerful industry alliance is preparing to launch a multi-million dollar campaign designed to derail PM Julia Gillard's plans to price carbon, reports said July 1, 2011.   AFP PHOTO / Greg WOOD (Photo credit should read GREG WOOD/AFP/Getty Images)

اكتشف علماء بكتيريا مخفية في الأنف تنتج مضادا حيويا يمكن أن تساعد في التخلص من مسببات الأمراض الخطيرة، وحتى البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

 وأوضح علماء ألمان أن هذه النتيجة التي نشرت في دورية (نيتشر) قد تؤدي في يوم ما إلى ظهور فئة جديدة كاملة من العقاقير لمكافحة الأمراض البكتيرية المقاومة للعقاقير، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز” الثلاثاء.

وأوضح كبير الباحثين أندريس بيشيل في الدراسة أن التجويف الأنفي غني بنظام بيئي يحتوي على نحو 50 نوعا من البكتيريا المختلفة.

وقال: ” إن هذا هو السبب في إمعاننا النظر في هذا الجزء بالذات من الجسم، وهو الأمر الذي أدى إلى ظهور بعض النتائج غير المتوقعة التي ربما تكون مفيدة في البحث عن مفاهيم جديدة لتطوير المضادات الحيوية”.

وتابع:” ربما يكون هذا المكان المناسب للبحث عن مضادات حيوية بشرية جديدة”.

وشدد بيشيل على أن الفريق سيحتاج لسنوات، وأن الوضع المثالي سيكون التعاون مع شركة للمنتجات الدوائية قبل إمكان تطوير واختبار مضاد حيوي جديد في تجارب سريرية.

اترك رد